اتحاد أمريكا الجنوبية يصدر بيانًا بشأن اشتباكات لاعبي أوروجواي مع جماهير كولومبيا

11 يوليو 2024 - 7:01 ص

أصدر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم بيانًا رسميًا بشأن الاشتباكات التي حدثت بين لاعبي منتخب أوروجواي صباح اليوم الخميس، وجماهير كولومبيا بعد مباراة المنتخبين في نصف نهائي كوبا أمريكا 2024.

والتقى منتخبا أوروجواي وكولومبيا في المربع الذهبي للبطولة وفازت الأخيرة بهدف نظيف رغم الطرد في الشوط الأول وتأهلت إلى المباراة النهائية أمام الأرجنتين.

اقرأ أيضًا.. سكالوني قبل نهائي كوبا أمريكا: لا أتخيل الأرجنتين بدون ميسي ولا أريد اعتزال دي ماريا

شاهد مشاجرة نونيز مع جماهير كولومبيا في كوبا أمريكا 2024

ولكن كانت هناك أحداث مؤسفة بعد نهاية المباراة، حيث كانت هناك اشتباكات عنيفة بين لاعبي أوروجواي وجماهير كولومبيا وعلى رأسهم اللاعب، داروين نونيز.

وكتب اتحاد أمريكا الجنوبية في بيانه الرسمي وأدان الأحداث بشدة: “لا يوجد مكان للتعصب والعنف داخل الملعب وخارج الملعب”.

وتابع: “ندعو الجميع إلى تركيز شغفهم على منتخباتهم الوطنية فقط وإنهاء البطولة بأفضل شكل ممكن”.

ولم يكن نونيز لاعب ليفربول هو الوحيد الذي دخل في اشتباكات مع جماهير كولومبيا بل هناك رونالد أراوخو وخوسيه ماريا خيمينيز الذين صعدوا إلى مدرجات جماهير كولومبيا للمشاجرة بالأيدي مع جماهير كولومبيا بعد خسارتهم 1-0 وضياع حلم النهائي.