زى النهارده.. شوقى غريب يقود منتخب الشباب للفوز ببرونزية مونديال الأرجنتين

8 يوليو 2024 - 5:23 ص


نجح منتخب مصر للشباب فى الفوز على باراجواى بهدف دون رد سجله محمد اليمانى ليحقق  الفراعنة الصغار المركز الثالث والميدالية البرونزية فى كأس العالم للشباب بالأرجنتين، في مثل هذا اليوم 8 يوليو 2001.




ويظل إنجاز منتخب مصر مواليد 81 الفائز ببرونزية كأس العالم للشباب فى الأرجنتين عام 2001 الأفضل فى تاريخ الكرة المصرية، لاسيما أنها الميدالية الوحيدة فى سجلات الكرة المصرية على المستوى العالمى، كما أن الكرة المصرية عجزت بعدها عن تكرار هذا الإنجاز على مدى 20 عاما مضت.




المباراة الأولى لمصر كانت ضد منتخب جامايكا، وتعادل الفريقان سلبياً وكانت بداية غير مبشرة للجماهير المصرية، مباراة الصفعة التى كانت بمثابة (الاستفاقة) للمنتخب المصري، مع منتخب الأرجنتين، حيث كانت النتيجة قاسية على منتخب شوقى غريب ورفاقة، بعد الهزيمة بسباعية، فى ثانى لقاءات المنتخب الوطني، والذى اعتبر الجميع تلك المباراة هى الوداع من البطولة للفراعنة، ثم حققت مصر المفاجأة وأخرست الألسن بفوز هام على منتخب فنلندا بهدفين مقابل هدف سجل كلا من ( وائل رياض – جمال حمزة ) الأهداف، ثم واجه الفراعنة الصغار الولايات المتحدة الامريكية حيث المتعة والإثارة والندية والفوز المستحق للفراعنة، على أبناء العم سام بثنائية نظيفة، لكلاً من وائل رياض “شيتوس” و محمد اليمانى.




ثم استمرت لعنة الفراعنة تضرب بكل من يلاحقها، وأطاحت بالطواحين الهولندية رغم التأخر بهدف عن طريق النجم الهولندى فان در فارت، إلا أن كان لمنتخب شوقى غريب كلمة ثانية، وعن طريق المدافع حسين أمين، وأحد نجوم البطولة أبن مدينة السمسمية محمد اليماني، تفوق منتخب الشباب ليفوز بنتيجة 2-1.




ثم جاءت مواجهة أفريقية خالصة بين مصر وغانا، فى مباراة عصيبة والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة تخطف النجوم السوداء، المبارة من المنتخب المصري، فى الـ10 دقائق الأخيرة من المباراة لينتهى اللقاء بفوز غانا، بنتيجة 2-0.

ثم التقى منتخب مصر و بإراجواي، على الثالث والرابع فى مباراة تحديد المركز الثالث والرابع ” حلم البرونزية ” ونجح المنتخب المصرى للشباب، فى الفوز على منتخب بإرجواي، بهدف ” برونزي” عن طريق مهاجمه اللامع والساطع محمد اليماني، ليحقق المدير الفنى للمنتخب المصرى شوقى غريب إنجاز وحلم لم يتحقق من قبل وجعل أسم مصر على منصة التتويج العالمية ،ولن تنسى الجماهير المصرية لاعبى هذا الجيل وجهازهم الفنى والادارى أصحاب الإنجاز الأكبر فى تاريخ كرة القدم المصرية.