ياسر حمد يُعلن أسباب فسخ عقده ورحيله عن الزمالك.. وحقيقة تلقيه عروضًا من أندية أخرى

29 يونيو 2024 - 10:38 م

كشف ياسر حمد لاعب فريق الكرة الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، سبب فسخ تعاقده ورحيله عن صفوف القلعة البيضاء، موضحاً حقيقة وجود عروض من أندية أخرى أم لا.

وانضم المدافع الفلسطيني ياسر حمد إلى صفوف الزمالك في يناير الماضي وتوج مع الفريق ببطولة الكونفدرالية الإفريقية موسم 2023/2024.

وقال ياسر حمد في تصريحات عبر قناة “اون تايم سبورتس” عن أسباب فسخ تعاقده مع الزمالك: “الوقت الذي قضيته في الزمالك انتهى، رغم أن عمري 26 عامًا أتيت إلى هنا لكي ألعب، وللأسف لم تتح لي فرصة اللعب، لعبت مباراتين فقط، والمدير الفني لا يدفع بي في المباريات، واتفقت معه على المغادرة، أنا أتيت لكي ألعب وليس لأجلس على مقاعد البدلاء، ولهذا السبب أغادر، وهذا قراري، تحليت بالصبر لمدة 5 أشهر، وأعتقد أنني أستحق اللعب أكثر، والمدرب يعرف ذلك”.

طالع أيضاً.. محمد مصيلحي: تقدمنا باعتراض رسمي لاتحاد الكرة ورابطة الأندية بعد مباراة الداخلية.. ولا بد من إجراء تحقيق

وبسؤاله ماذا يُمثل لك أحمد سيد زيزو؟ أجاب: “علاقتي جيدة بكل اللاعبين، وزيزو صديق قريب مني جدًا، ويوم بعد يوم نتحدث وهو إنسان ولاعب محترف، ويصنع الفارق في الزمالك ويدفع الفريق للأمام”.

وبسؤاله هل أحد أخبرك بأنك لن تكون متواجدا في الزمالك الموسم المُقبل؟ أفاد: “لا، المدير الفني والإدارة حاولوا أن يقنعوني بالبقاء، لكنه قراري، لأنني لا بد أن أكون أمينا مع نفسي، أنا عانيت على مدار الأشهر الماضية، في البداية كنت أشاهد المباريات إما من المدرجات إما من منزلي، وبعد دخولي القائمة أردت أن ألعب”.

وأكمل: “عقليتي أنني دائمًا أشعر بحالة جوع نحو تنفيذ أشياء جيدة، أنا لاعب محترف، أنا لست مصريًا إذا لم ألعب لن أشعر براحة، أنا لاعب كرة قدم ولست متفرغًا، أنا جئت للعب الكرة لذلك أنا هنا”.

وبسؤاله هل تمتلك عروضا؟ أوضح: “في الوقت الحالي أردت أن أنهي كل شيء مع الزمالك، وبالفعل لدي عروض، وأتفاوض مع بعض الأندية، لكن حاليًا سأعود إلى إسبانيا لأقضي فترة مع عائلتي وأصفي ذهني للعمل مع فريق آخر”.

وعما إذا كان الأقرب التواجد في الدوري المصري الموسم القادم أم مع ناد أخر خارج مصر؟ أشار: “لا أعلم، أنا متاح وجاهز للاستماع لكل العروض، ولا أستطيع أن أقول شيئا الآن لأنني لا أعلم ماذا سيحدث”.

وأردف: “بالتأكيد مُنبهر بجمهور الزمالك لأننا صنعنا التاريخ بالفوز بالبطولة الإفريقية، كان يومًا مُدهشًا، لكن لا يجب أن نمزج الأشياء ببعضها، أنا كنت سعيدا هذا اليوم بالفوز بالبطولة، لكنني الآن أبحث عن الأفضل بالنسبة لي، أنا سعيد جدًا بتشجيع الجماهير وحبهم لي، لكن السبب الرئيسي لرحيلي هو اللعب”.

هل تحدثت مع جوميز بشأن مشاركتك في الدوري؟ أكد: “تحدثت معه عدة مرات وقال لي أنني ليس لدي شيء ألام عليه، هو لم يقل لي شيئا سيئًا، لم يقل لي أن أطور شيئا معينا، كل ما قاله لي أنا علي أن أتدرب وسأحصل على فرصة، لكن عقليتي أرهقت من الانتظار، كان يُشرك لاعبين آخرين ونحن متقدمين وأنا كنت أنتظر الدخول للملعب، وهذا لم يحدث، وكان ذلك يُسبب لي ألماً داخلياً، ولم أكن أفهم لماذا هذا يحدث معي”.

رأيك في مستوى المصري ومن و أقوى فريق؟ أجاب: “أحد الأسباب التي جعلتني آتي هنا هو أن الدوري المصري قوي، وبه العديد من اللاعبين الجيدين والمقاتلين ومواهب كبيرة، وأيضًا كل الدول تنظر للدوري المصري وبالتأكيد لدينا أندية كبيرة، أنا كنت في ناد عظيم، وبالتأكيد توجد أندية أخرى مثل بيراميدز والأهلي والعديد من الأندية الجيدة الأخرى”.

وبسؤاله من يُقدم كرة أفضل هذا الموسم بيراميدز أم الأهلي؟ أفاد: “كلا الفريقين يُقدمان كرة جيدة، هما فريقان كبيران ومن الأندية الكبيرة مثل الزمالك”.

واستمر: “العديد من اللاعبين لم يعرفوا أنني سأغادر حتى اليوم الأخير، لأنني لا أحب أن أتحدث كثيرًا حول رحيلي أو بقائي، أحب أن أبقي الأشياء سرًا بيني وبين نفسي، الكثير منهم عرف ذلك في اليوم الأخير، المثلوثي طلب مني البقاء وعدم الرحيل، ولاعبين آخرين، لكني لاعب صغير السن 26 سنة وأريد أن ألعب”.

هل شيكابالا تحدث معك؟ “نعم، لكنه لم يعرف إلا في أخر يوم، غلا أن علاقتي به في أعلى مستوى ونتبادل الضحكات كل يوم وهو لاعب وقائد رائع، كما تحدثت مع جوميز، والإدارة حاولت إقناعي بالبقاء، لكن المدرب تفهم وجهة نظري، وقال لي إنه لا يستطع أن يقول لي أي شيء وأن حقي هو اختيار البقاء أو لا، وقال لي إن فترة تواجدي كنت محترفًا”.

وأكد: “في الأهلي يوجد لاعبين جيدين مثل محمد عبد المنعم، مدافع جيد جدًا، وقد سمعت أنه ربما سيتعاقد مع ناد في أوروبا وهذا شيء جيد”.

من الحارس الأفضل في مصر؟ “عدد كبير من الحراس الكبير، عواد وصبحي ومصطفى شوبير أدى موسم جيد، ومحمد الشناوي، كلهم حراس كبار ومن الممكن أن يحترفوا في أوروبا”.

هل كنت تتمنى أن تلعب مباراة القمة؟ “نعم، كنت أود مواجهة الأهلي، أحب المباريات الصعبة، عندما كنت في المصري البورسعيدي منذ سنتين وفزنا على الأهلي بهدفين، أنا أحب المواجهات القوية”.

هل تحب العودة للزمالك؟ أتم: “أتمنى، لكن في ظروف مختلفة، أنا لم أكن أريد أن أرحل، أنا أتيت للزمالك لكي ألمع وأتوهج في الدوري وأصنع اسم كبير، لكن لم تتح لي الفرصة لإظهار إمكانياتي، وعندما لعبت لعبت بشكل جيد، ولم أشارك، لا بأس أنا أقبل كل شيء”.

Source link