سباليتي يلوم الوقت ويثير الغموض حول مستقبله بعد توديع إيطاليا لـ يورو 2024

29 يونيو 2024 - 7:19 م

أشار لوتشيانو سباليتي مدرب منتخب إيطاليا، إلى أن ضيق الوقت للاستعداد لبطولة أمم أوروبا 2024 جعل من الصعب عليه الحصول على أفضل ما في الفريق.

وقدمت إيطاليا حاملة لقب النسخة الماضية، أداءً سيئًا في منافسات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024″، وتعرضت لهزيمة بهدفين دون مقابل أمام سويسرا، لتودع المسابقة من دور الـ 16.

وقال سباليتي في تصريحات إلى “سكاي سبورت إيطاليا”: “يمكننا أن نفسر في النهاية كيف بدأنا المباراة، كان الإيقاع منخفضًا للغاية طوال الوقت، وإذا لم تحتفظ بالكرة، ينخفض ​​مستوى الجودة”.

وأضاف: “لقد عانينا من عدد قليل على الجانب الفردي، الذين كانت سرعتهم مختلفة تمامًا عن سرعتنا، ومع ذلك، إذا كان هذا هو الإيقاع، يصبح من الصعب التحدث عن أي شيء آخر”.

وتابع: “في المباراة السابقة، قلت إنني ربما لم أمنحهم الوقت الكافي للتعافي والتغيير بما يكفي لإضفاء الحيوية على الفريق، لقد قمت بالتغيير اليوم لجلب لاعبين جدد، لكن شدة المباراة كان لها نفس الرد، كنا أقل من مستوى المنافس”.

وأردف: “من الصعب التحدث عن خطة اللعب عندما تلعب على هذا المستوى، إذا كان لديك دفاع مكون من ثلاثة لاعبين، فربما تكون لديك سرعة أكبر في الأجنحة، ولكن عند الدفاع يكون لديك خمسة لاعبين، مما يفتح مساحة أكبر لهم للتمرير ويتم تثبيتك في الخلف أكثر”.

وأكد سباليتي: “هذه التجربة وهذا الإقصاء لا يزالان يعطياننا مؤشرات حول الأشياء التي نحتاج إلى تغييرها، نحن بحاجة إلى التحرك بشكل أسرع، لأن ذلك يحدث فرقًا في المسافات التي يتعين عليك قطعها”.

وشدد: “كان بإمكاننا أن نفعل ما هو أفضل، خاصة فيما يتعلق بما عبرنا عنه اليوم وفي المباراة ضد إسبانيا، ومع ذلك، عندما تواجه فرقًا تقدم تمريرات جيدة، يصبح الأمر صعبًا للغاية إذا لم تسيطر على المباراة”.

وأشار: “إن الافتقار إلى الإيقاع هو أيضًا أحد الخصائص، ليس لدينا العديد من اللاعبين الذين يتمتعون بهذه الجودة والقدرة على الركض بقوة”.

وأوضح: “الآن يقوم الجميع بالضغط العالي والتحركات العدوانية لاستعادة الكرة على الفور، إذا لم تقم بالاستحواذ على الكرة خلال تمريرتين أو ثلاث تمريرات، فسوف تواجه صعوبة، حيث يتزاحم الجميع حولك”.

تعرف على المنتخبات المتأهلة إلى ربع نهائي يورو 2024 (محدث باستمرار)

وواصل: “الآن في المستقبل، نحن بحاجة إلى النظر حولنا والعثور على بعض اللاعبين ذوي الخصائص المختلفة الذين يمكنهم القيام بذلك”.

وسُئل سباليتي عما إذا كان سيناقش مستقبله مع رئيس الاتحاد الإيطالي جابرييلي جرافينا، الذي كان حاضراً في المدرجات، حيث يتعين على إيطاليا الآن البدء في الاستعداد لتصفيات كأس العالم 2026.

ورد: “المسؤولية تقع دائمًا على عاتق المدرب، وأنا أتخذ القرارات، لقد تصرف جرافينا معي دائمًا بشكل جيد للغاية، على المستوى المهني، سنتحدث ونرى ما سنقوله لبعضنا البعض، جميع المدربين مسؤولون عن النتائج التي نحققها على أرض الملعب”.

وإذا كان المستوى الذي ظهر به لاعبو إيطاليا في يورو 2024 أفضل ما يمكن أن يحصل عليه، أجاب: “لا أعرف، لم يكن لدي الكثير من الوقت للتعرف عليهم، لأنه إذا نظرنا حولنا إلى المدربين السابقين الذين شاركوا في البطولة، فسنجد أن جميعهم تقريبًا خاضوا 20 مباراة أو نحو ذلك لتجربة الأشياء والتجربة، كان من الممكن أن تساعد بعض المباريات الأخرى”.

سباليتي تولى المسؤولية لتدريب إيطاليا خلفًا لروبرتو مانشيني في سبتمبر 2023، قبل أيام فقط من مباراتين حاسمتين في تصفيات كأس الأمم الأوروبية.

وأتم: “إذا نظرت إلى قائمة المباريات، سترى أن هناك فرقًا كبيرًا جدًا بين ما كان عليّ الاستعداد له وما فعله المدربون الآخرون، في النهاية، لا تزال هذه مسؤوليتي”.