كأس أمم إفريقيا 2023: محمد صلاح يبحث عن اللقب المفقود.. ماني في مجموعة الموت وأوسيمين يقود النسور

12 يناير 2024 - 2:34 م

تنطلق منافسات كأس أمم إفريقيا غدًا السبت، وتستمر حتى 11 فبراير المقبل 2024، وتنطلق بمواجهة للبلد المضيف كوت ديفوار أمام غينيا بيساو.




وتسعى السنغال بقيادة ساديو ماني، للحفاظ على اللقب الذي توجت به أمام منتخب مصر بركلات الترجيح في النسخة الماضية.







وفي المقابل يتطلع المنتخب المصري بقيادة محمد صلاح، لتصحيح الأخطاء واستعادة اللقب المفقود منذ 2010.

ورصدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرًا مطولاً عن منافسات أمم إفريقيا، والرحلة التي تنتظر المنتخبات المشاركة في النسخة الجارية.

المجموعة الأولى: كوت ديفوار، غينيا الاستوائية، غينيا بيساو، نيجيريا

يبدأ أصحاب الأرض البطولة يوم السبت عندما يواجهون غينيا بيساو، وكانت آخر مرة توجوا باللقب عام 2015.

ويقود منتخب كوت ديفوار سيرج أورييه لاعب نوتنجهام فورست، ويضم المنتخب نجومًا آخرين مثل إبراهيم سانجاري وويلي بولي وفرانك كيسي.

وسوف تتطلع نيجيريا إلى فرصها رغم الإصابات التي توالت على الفريق وخروج ثلاث لاعبين من القائمة حتى الآن.

طالع | الإصابة الثالثة.. استدعاء لاعب جديد لقائمة نيجيريا قبل انطلاق أمم إفريقيا 2023

تضم نيجيريا نجوما أمثال فيكتور أوسيمين لاعب نابولي الذي توج مؤخرًا بجائزة أفضل لاعب إفريقي لهذا العام، ويعزز هجوم المنتخب صامويل تشوكويزي وأديمولا لوكمان.

من ناحية أخرى تسعى منتخبات غينيا الاستوائية وغينيا بيساو للبحث عن فرص التأهل إلى الدور التالي.

المجموعة الثانية: الرأس الأخضر، مصر، غانا، موزمبيق

فازت مصر برقم قياسي بسبعة ألقاب في كأس أمم إفريقيا ولديها أفضل لاعب في المسابقة وهو محمد صلاح جناح ليفربول.

وإذا وصل صلاح إلى أعلى مستوياته فسيكون لدى الفراعنة فرصة لتقديم أداء أفضل مما فعلوا في عام 2021.

محمد صلاح يائس من أجل التتويج باللقب وتعزيز مسيرته الاحترافية بلقب مع المنتخب الوطني.

اقرأ أيضًا | ليفربول يوجه رسالة لـ محمد صلاح قبل انطلاق كأس أمم إفريقيا 2023

وأعلن صلاح عن رغبته في الفوز بالبطولة، وسيحتاج إلى كل الدعم الذي يمكنه الحصول عليه مع محمود تريزيجيه، ولاعب خط وسط آرسنال محمد النني، وأحمد حجازي لاعب الاتحاد، وغيرهم من اللاعبين البارزين.

أكبر منافسي مصر في المجموعة الثانية غانا والتي يقودها نجمها محمد قدوس لاعب وست هام، مع مهاجم كريستال بالاس جوردان أيو، ومهاجم أتلتيك بلباو المتألق إيناكي ويليامز، ومحمد ساليسو، ودانيال أمارتي.

فيما تسعى منتخبات موزمبيق والرأس الأخضر إلى التأهل كأحد أفضل المنتخبات صاحبة المركز الثالث.

المجموعة الثالثة: السنغال، الكاميرون، غينيا، جامبيا

السنغال هي حاملة اللقب بعد فوزها بالبطولة للمرة الأولى بعد تفوقها على مصر في النسخة الماضية، لكنهم يتواجدون في مجموعة الموت هذا العام.

يقود السنغال ساديو ماني لاعب النصر السعودي، وتمتلك السنغال أيضًا نيكولا جاكسون لاعب تشيلسي وهي المرشحة إحصائيًا للفوز باللقب مرة أخرى، متقدمة على الدولة المضيفة كوت ديفوار والمغرب الذي وصل إلى نصف نهائي كأس العالم.

وفي المجموعة الثالثة أيضاً تقع الكاميرون، وهناك ضوء مسلط على حارس مرمى مانشستر يونايتد أندريه أونانا، والذي اختلف مع المدير الفني ريجوبيرت سونج ورئيس اتحاد كرة القدم الكاميروني، صامويل إيتو، في كأس العالم 2022.

وتلقى منتخب الكاميرون ضربة بسبب إصابة الكاحل التي تعرض لها لاعب برينتفورد بريان مبيومو، والتي أبعدته عن البطولة.

المجموعة تشهد تواجد المنتخب الغيني ويعد أبرز لاعبيه سيرهو جيراسي، وسجل المهاجم 19 هدفا في 16 مباراة مع فريق شتوتجارت الألماني هذا الموسم.

أما جامبيا الفريق الأقل تصنيفاً في المجموعة، لكن لا ينبغي الاستهانة بها بعد وصولها إلى ربع النهائي في المرة الأخيرة التي أقيمت فيها البطولة، بفوزها على غينيا في دور الـ16.

المجموعة الرابعة: الجزائر، أنجولا، بوركينا فاسو، موريتانيا

تتطلع الجزائر إلى التعافي من مشوارها البائس في كأس أمم إفريقيا 2021 حيث احتلت المركز الأخير في مجموعة تضم ساحل العاج وغينيا الاستوائية وسيراليون.

ويعد رياض محرز، الذي يلعب الآن في الأهلي السعودي، هو نجم المنتخب الجزائري وسيكون حريصًا على إثارة الإعجاب فيما يمكن أن تكون آخر بطولة دولية كبرى له.

ومن بين اللاعبين البارزين الآخرين للمنتخب الجزائري حسام عوار لاعب روما وإسماعيل بن ناصر لاعب ميلان وريان آيت نوري لاعب ولفرهامبتون. 

في المجموعة ذاتها يتواجد منتخب بوركينا فاسو والذي سبق ووصل إلى الدور نصف النهائي في النسخة الماضية.

ويتطلع منتخب بوركينا فاسو مرة أخرى إلى إحداث مفاجأة مع لاعبين أمثال إدموند تابسوبا لاعب باير ليفركوزن، وبرتراند تراوري لاعب أستون فيلا ودانجو واتارا لاعب بورنموث.

الفريقان الآخران في المجموعة هما أنجولا، وموريتانيا التي ربما تكون الفرق الأقل حظًا في المجموعة.

المجموعة الخامسة: مالي، ناميبيا، جنوب إفريقيا، وتونس

ربما تكون المجموعة الخامسة الأضعف من بين الستة، وربما تكون تونس أقوى فريق في المجموعة.

المنتخب التونسي حقق الفوز على فرنسا خلال منافسات كأس العالم الأخيرة في قطر 2022، وفي كأس الأمم الأفريقية الأخيرة، فازوا على نيجيريا في طريقهم إلى ربع النهائي، لكنهم احتلوا المركز الثالث في مجموعتهم وخرجوا على يد بوركينا فاسو.

المجموعة مفتوحة للغاية وستتطلع مالي وجنوب إفريقيا إلى الاستفادة من تجنب بعض المنتخبات الأصعب في البطولة.

وتفتقد مالي بعض اللاعبين الكبار بسبب الإصابة، مثل شيخ دوكوري لاعب كريستال بالاس، والبلال توريه لاعب أتالانتا، وإبراهيم كوني وجناح ساوثهامبتون السابق موسى جينيبو.

أما جنوب إفريقيا فقد عادت للمشاركة منذ غيابها عن البطولة الماضية بهزيمة واحدة فقط في آخر 13 مباراة.

ناميبيا هي الفريق الأضعف بعد أن احتلت المركز الأخير في مجموعتها في المرات الثلاث السابقة التي شاركت فيها في كأس الأمم الأفريقية.

اقرأ أيضًا | عز الدين أوناحي يسخر من منتخب مصر قبل انطلاق أمم إفريقيا: يتقدمون بهدف ثم يسقطون يمينًا ويسارًا

المجموعة السادسة: الكونغو الديمقراطية، المغرب، تنزانيا، زامبيا

المنتخب المغربي المرشح المفضل بالنسبة للكثيرين للفوز باللقب، بعد أدائه المذهل في كأس العالم 2022 في قطر.

وحقق أسود الأطلس إنجازًا غير مسبوق بالتأهل إلى الدور نصف النهائي حيث خسروا أمام فرنسا، لكنهم أصبحوا أول دولة إفريقية في التاريخ تصل إلى تلك المرحلة من البطولة.

المنتخب المغربي بقيادة مدربه وليد الركراكي يسعى لإنجاز جديد والتتويج بالبطولة التي لم يفز بها منذ عام 1976.

ويمتلك المدرب وليد الركراكي تشكيلة قوية تضم مدافع باريس سان جيرمان أشرف حكيمي، ومن المتوقع أن يذهبوا لأدوار بعيدة في المسابقة.

وستؤثر مباراة المغرب مع جمهورية الكونغو الديمقراطية في 21 يناير تأثيرا كبيرا على من سيتأهل إلى صدارة المجموعة الخامسة.

ويتمتع الفهود بخبرة كبيرة في أمم إفريقيا وسبق واحتلوا المركز الثالث في عام 2015.

تنزانيا هي ثاني أقل الفرق تصنيفًا في البطولة، وفي الوقت نفسه، ستتطلع زامبيا إلى التقدم كواحدة من أفضل الفرق التي تحتل المركز الثالث.

لاعبون تتطلع لمشاهدتهم في أمم إفريقيا 

فيكتور أوسيمين (نيجيريا)

ساديو ماني (السنغال)

محمد صلاح (مصر)

محمد قدوس (غانا)

سيرهو جيراسي (غينيا)

رياض محرز (الجزائر).

إيف بيسوما (مالي).

أشرف حكيمي (المغرب).